مذكرات قبو الداعشي انطلاقا من لحظته الخاصة جديد

هذا الكتاب أصلي و موثق 100% مع الضمان

$19.69

للكاتب علي الشدوي

يلجأ الناقد السعودي في كتابه «مذكرات قبو: الداعشي انطلاقاً من لحظته الخاصة» (دار طوى للنشر) إلى ديستويفسكي وهيرمان ملفيل. يعود صاحب «الحداثة والمجتمع السعودي» إلى راسكولينكوف بطل «الجريمة والعقاب»، والشخصية الرئيسة في «مذكرات قبو» وآخاب، بطل «موبي ديك»، أي إلى شخصيات مضطربة نفسياً تنطوي على قدر من الغموض، وتتبنى أفكاراً معقدة، طالما حيرت النقاد بنزعاتها التدميرية، واستدرجتهم للبحث في طبيعة دوافعها والتقصي في خلفيات نظرتهم الملتبسة إلى العالم. شخصيات مريضة تنتمي إلى لحظة زمنية بعيدة جداً، غير أنها لا تزال راسخة في الأذهان، نستدعيها بين الفينة والأخرى، لتفسير سلوك عدواني طارئ أو تأويل مشكلة أخلاقية.

لا يهدف الناقد السعودي، من هذه العودة، إلى إعادة تأمل هذه الشخصيات، التي تعاني أزمات حادة وحرمان دفين، وتعيش وسط عزلة رهيبة، تملأها نزعة الثأر تارة، وتربي أحلاماً طوباوية حول تحقيق العدالة والخير تارة أخرى. ولا يسعى إلى تقديم كشف جديد في ما يخص سلوكها ودوافعها الأخلاقية، إنما بغية الاستنارة بها للاقتراب مما يسميه «اللحظة الخاصة للداعشي». وقد يتبادر إلى الذهن أنه مهما كانت هذه الشخصيات تنزع إلى الشر وتسيطر عليها فكرة التدمير، فإنها قد لا تصلح نماذج لتأمل «داعش» في ضوئها، فالأفعال الوحشية التي يقترفها الداعشيون يومياً فاقت كل تصور عن الجريمة، غير أن ما يهدف إليه علي الشدوي هو تنويع التجارب التي تستطيع أن تعطيه حالات مشابهة، تسمح له بالاقتراب أكثر من لحظة الداعشي الخاصة، وبالتالي فهو يعترف بقصور هذه التجارب التي يحللها، لكنها تبقى، في رأيه، من أكثر التجارب أثراً وأفضلها وعداً لتحليل لحظة الداعشي المريعة.

 

الكمية :
التصنيفات: ,
كتب 100% أصلية

كتب أصلية بجودة عالية مع الضمان

خدمة دعم الزبناء

نجيب عن اتصالاتكم و رسائلكم من الإثنين إلى السبت

معلومات عن المنتج

الكاتب

علي الشدوي

سنة النشر

2015

عدد الصفحات

136

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “مذكرات قبو الداعشي انطلاقا من لحظته الخاصة جديد”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *