العرب لم يستعمروا إسبانيا

هذا الكتاب أصلي و موثق 100% مع الضمان

$43.34

للكاتب اغناسيو اولاغوي

ينفي هذا العمل حدوث استعمار عربي لإسبانيا، حيث يعتبر أن نشأة الحضارة الإسلامية في الأندلس كانت نتيجة تقبّل الإسبان لها، بسبب التقارب الكبير بين العقيدة المسيحية الأريوسية التي كانت سائدة قبل مجيء المسلمين.
لأن اعتقاد الإسبان بتلك العقيدة التوحيدية التي ترفض الثالوث جعلهم يرون في الإسلام دينًا منسجمًا مع تصوّرهم العقدي؛ مما سهّل نفوذه في وجدانهم الديني.

كما يؤكّد المؤلف بأن وثائق تاريخ الأندلس أُتلفت، وأن كل ما بحوزة القارئ اليوم هي كتابات جاءت متقدّمة بعقود عن سنة 711م. لذلك يدعو إلى إعادة قراءة هذه اللحظ التاريخية برؤية ناقدة تأخذ بعين الاعتبار كل ما تبقّى من تاريخ إسبانيا الوسيط في مختلف المجالات. وهذا ما يبرّر استعانة الكاتب، وهو في خضم بنائه للنسق الحجاجي لأطروحته، بمعطيات تخصّ حقولًا معرفيّة جدّ متباينة كالجغرافيا، والهندسة المعمارية، والإثنوغرافيا، وعلم الحفريّات، وغيرها.

الكمية :
كتب 100% أصلية

كتب أصلية بجودة عالية مع الضمان

خدمة دعم الزبناء

نجيب عن اتصالاتكم و رسائلكم من الإثنين إلى السبت

معلومات عن المنتج

الكاتب

اغناسيو اولاغوي

سنة النشر

2019

عدد الصفحات

681

دار النشر

2019

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “العرب لم يستعمروا إسبانيا”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *