وأصبحت

300 درهم

للكاتب ميشيل أوباما

أصدرت ميشيل زوجة رئيس الولايات المتحدة السابق باراك أوباما مذكراتها التي تروي فيها تفاصيل نشأتها كفتاة سوداء، ونضالها حتى صارت سيدة أميركا الأولى ودخول زوجها البيت الأبيض مرتين رئيساً للبلاد.
.
وتمثل تلك المذكرات رحلة ميشيل الشخصية لتصبح المرأة التي أصبحتها اليوم، والقصص والخبرات التي شكلتها، وتصف نجاحاتها وإخفاقاتها على المستويين العام والخاص بأسلوبها الخاص..كما تروي أحداثاً عن شبابها جنوبي شيكاغو، وموازنتها بين عملها وأطفالها، وحياتها في البيت الأبيض إلى جانب زوجها الرئيس.
.
🌺 اقتباسات من الكتاب :
.
“لقد نشأت مع والد معاق في منزل صغير للغاية وكان لدينا القليل من المال في حي يكاد ينهار. لكنني نشأت محاطة بالموسيقى في مدينة التناقضات، في بلد يمكنك فيه التعليم من التقدم. لم أكن أملك شيئا وكنت أملك كل شيء، حسب طريقة الحديث عن ذلك”.
.
كنت أحس بالإطراء ومتحمسة لأني أصبحت السيدة الأولى. لكني لم أفكر لثانية واحدة أن ذلك سيكون دورا ساحرا وبسيطا، كأي شخص يتم وصفه بـ”الأول” و”الأسود”.. منذ ذلك الوقت دخلت الحياة العامة. تمت الإشادة بي كأقوى امرأة في العالم وتمت إهانتي بأنني “المرأة السوداء الغاضبة”… كنت ابتسم في الصور مع الأشخاص، الذين كانوا يستخدمون كلمات سيئة لوصف زوجي على التلفاز الوطني، وعلى الرغم من ذلك كانوا يريدون الحصول على صورة تذكارية لوضعها على الموقد. سمعت عن الأماكن المظلمة على الإنترنت، حيث يتم التشكيك بي، حتى في إذا ما كنت امرأة أو رجلا… وحاولت في الغالب أن أتعامل مع ذلك بابتسامة.

معلومات عن الكتاب

الكاتب

ميشيل أوباما

سنة النشر

2019

عدد الصفحات

448

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “وأصبحت”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *