الراهب الذي باع سيراته الفيراري

150 درهم

كتاب “الراهب الذي باع سيارته الفيراري” يروي قصة خيالية من تأليف الكاتب روبن شارما وتدور فكرتها حول شخص محامي اسمه (جوليان ‏مانتل) وكان لامعا ومميزا في مجال عمله ، وكان رجلا ثريا تمتع بكل ترف الحياة وزخرفها ، فكان يملك ‏القصور والطائرات الخاصة والمال وكانت له سيارة حمراء فيراري ، وكان يعيش في نعيم وحياة ندر أن ‏يعيشها أحد لكن أسلوب معيشته المفتقر إلى التوازن أدى به إلى أزمة قلبية كادت أن تودي بحياته في إحدى قاعات ‏المحاكم حين كان يؤدي مرافعة في إحدى القضايا‏.
.
هذه الأزمة الخطيرة التي مرت به جعلته يبحث عن أجوبة لأسئلة كثيرة في حياته ، وانطلق في رحلة بحث إلى ‏حضارة قديمة بعد ان تخلى عن ممتلكاته و باع سيارته الفيراري ركز روبن شارما في هذا الكتاب على تطوير الذات وإحلال السلام بين الروح والجسد ،كما وجمع فنون ‏الحكمة التي تطور من الذات وتجعل الشخص يرى الحياة من منظور صحيح وهاديء بعيداً عن الضجيج ‏الروحي الذي يجعل الانسان يغفل عن الاستمتاع بحياته . ووضعها بأسلوب قصصي ممتع‏
.
🌸 اقتباسات :
.
اياك ان تندم على ماضيك، بل تعامل معه من منطلق كونه معلمًا لك.
.
الفكرة المُقلقة مثلها مثل الجنين: تبدأ صغيرة , ولكنها تنمو وتكبر وسرعان ماترى لها حياة مستقلة بذاتها .. .
ثمة جانب مشرق في أسوأ الظروف , اذا واتت المرء شجاعة البحث عنه
.
ان العقل خادم رائع, لكنه سيد بشع
.
أن الأشخاص المستنرين حقًا لا يسعون أبدًا للتشبه بالآخرين، بل يبذلون قصارى جهدهم لكي يصبحوا أفضل مما كانت عليه شخصياتهم الماضية. لا تسابق الآخرين، بل سابق نفسك.
.
عندما تزرع فكرة، تجني عملًا. وعندما تجني عملًا، فإنك تزرع عادة. وعندما تزرع عادة، تجني شخصية. وعندما تزرع شخصية، فإنك تجني مصيرك.
.
الحدود الوحيدة التي تحيط بحياتك، هي التي تضعها أنت بنفسك”، وعندما تتحلى بالشجاعة للخروج من دائرة الخمول، وتستكشف المجهول، تبدأ في تحقيق إمكانياتك الحقيقية.
.
كيف يمكنك الإهتمام لأمر الآخرين، إذا لم يكن في استطاعتك حتى أن تهتم لأمرك؟ وكيف لك أن تفعل الخير لو لم تكن تشعر بالرضا عن نفسك؟ لا يمكنني أن أحبك لو لم أستطيع أن أحب نفسي.
.
إن الحياة في النهاية هي مسألة اختيار وأن مصير المرء يتكشّف بناء على الخيارات التي يتخذها.
.
ليس هناك نبل في أن يكون المرء متفوقاً على شخص آخر ولكن النبل الحقيقي يكمن في تفوق المرء على شخصيته السالفة

معلومات إضافية

اسم المؤلف

روبن شارما

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الراهب الذي باع سيراته الفيراري”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *